منـــتديــــــــات نــــــــــونــــــــــة
مرحبا بك يا زائر في منتديات نوسة نرجوا التسجيل مع كل الاحترام
ونتمنى ان تنظم الى اسرتنا المتواضعة مع الف شكر

شكراااااا لكم


منـــــــتديـــــــــات نـــــــــونــــــــــــــــة ترحب بكم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  قصه حـــــــــب بلا نهااايه 000 ادخوو وشووفو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dark moon
المشرف(ة)
المشرف(ة)


عدد المساهمات : 208
نقاط : 560
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 04/05/2012

مُساهمةموضوع: قصه حـــــــــب بلا نهااايه 000 ادخوو وشووفو   5/12/2012, 9:50 am

قصه حـــــــــب بلا نهااايه 000 ادخوو وشووفو

قصه حـــــــــب بلا نهااايه 000 ادخوو وشووفو



--------------------------------------------------------------------------------

اعزائي هذه قصه حقيقيه واقسم انها حقيقيه حدثت ولم تنتهي بعد بطلها واحد من اقاربي وهو من السعوديه وقد كتب هذه القصه في مذكراته واستاذنته لنشرها هنا وقد ابدي
استعداده للنشر ولكن اراد منكم مساعدته في نهاية هذه القصه هل هو على
حق فيما قام به او لا
حبيبته من الكويت وسوف اكتب اسماء وهميه وذك للاستدلال على القصه وللعلم فانني احتاج الى ارائكم في نهاية كل موضوع حتى يتسنى لي مراجعة وتعديل اي شي
قبل الموضوع الثاني وسوف اجعل الموضوع في حلقات لانه موضوع طويل واقسم
بالله بانها قصه حقيقيه وحتى الان لم تنتهي
الاسم خالد = شاب جميل مثقف يحب كتابة الخواطر والاشعار وتسحره العيون الجميله
البنت امل = جميله جدا كبيرة العيون ولكنها متقلبة المزاج وذكيه ولكنها شيطانه لها
اختين ولا يوجد عندها اخ وابوها متزوج من ثانيه
الاخت الكبرى = نوره
الاخت الصغرى = دانه
*****************************************
قرر خالد الزواج ليكمل نصف قلبه الذي يبحث عن قلب اخر يشاركه الحب والمشاعر
فاشار عليه احد من اقربائه بان يحضر الى بيتهم لان هناك اقارب لزوجته من الكويت
فيمكن تعجبه وحده منهم.
حضر خالد بيت قريبه وجلس في المجلس ينتظر البنت التي سوف يراها للزواج
فحضرت البنت ومن راها خالد اهتز خافق قلبه وتزلزلت مشاعره لرؤية هذا الجمال
وسحر العيون وبدون مقدمات وافق خالد عليها وهذه غلطة الحب الاعمى وهي ايظا
وافقت على خالد
اتفق خالد مع والدها للخطوبه وحضر خالد وتفاهم مع ابو البنت وكل شي سار مثل
مايتمناه خالد ولكن خالد شرط عليها بان تتقيد بعادات وتقاليد اهله في السعوديه وهي
وافقت في البدايه مع انها كانت متردده من هذا الشي
فرح خالد بالبنت وهي بعد فرحانه وكان يقضي معظم اجازاته عند خطيبته اللي رسم
منها احلى لوحة حب في عالم قلبه المملوء بالمشاعر والغرام
بعد 5 شهور من الخطوبه حس خالد ببرود مشاعر حبيبته امل وهذا الشي اثر على
مشاعر خالد فحاول انه يعرف منها ليش هذا البرود والتهرب منه .........
خالد : امل اشوفك مهب مثل الاول اللي تفرحين بقدومي وتفرشين لي الارض ورود
واشوفك اتهربين مني كثير فعسى ماشر ياامل يمكن انا نقصر في حقك
امل : لا ياخالد بس انا تعبانه شوي وودي ارتاح
خالد : اذا بغيتيني اوديك المستشفى علشان يكشفون عليك احسن
امل : لا ياخالد ماله داعي
فكر خالد في كل مره يسافر ويرجع لها يحس انها غير عن الاول واتهرب منه اكثر
ففكر خالد بانه يتفاهم مع امها يمكن اتعرف السلفه اشفيها
خالد : ياعمه اشوف امل ماهي مثل الاول اتهرب مني وفي كل مره اتقول انها تعبانه
عسى ماشر
الام : والله ياخالد ماادري شاقول لك بس انصحك انك تستعجل في الزواج
خالد : انا ماعندي مانع اي وقت اتقررونه انا حاضر
الام : سافر انت الحين وانا برد عليك عقب كم يوم
خالد : حياك الله ياعمه وباكون في انتظار ردك
سافر خالد وعقله مشغول بحبيبته امل ولايعرف كيف يحل المشكله
مرت الايام والام ماردت عليه فاستغرب خالد من هذا الشي فقرر انه يسافر على طول
عندهم ويتحرى عن السالفه
خالد : عمتي طولتي علي وماشفت جوابك
الام : سامحني ياخالد بس اشوي كنت مشغولة البال عليك مع مشكلتك مع امل
خالد : وشنهي المشكله ياعمتي
الام : والله مادري فانت كلمها بروحها وشوفها احسن
خالد : ياامل تراني قررت ان انتزوج بعد شهرين من اليوم وشقلتي
امل : لا ياخالد اصبر شوي حتى اخلص من المدرسه
خالد : المدرسه ماهي بمشكله تقدرين اتكملين في السعوديه او الكويت اذا اتحبين
امل : قلت لك اصبر ياخالد وبعدين برد عليك
سافر خالد علشان يترك فرصه لحبيبته امل ان تفكر في موضوع الزواج
*********************************************
عندما سافر خالد الى بلادهم بدات خيوط لعبة امل تنكشف للام بعد ان رات في هاتف
امل عدة ارقام لشباب واخذت امها توبخها وتعاقبها على فعلتها التي فعلتها ولظلمها
لخالد الذي ليس له ذنب غير انه حبها من اعماق قلبه وكان يريدها شريكة لقلبه
المسكين الذي ينبع احاسيس ومشاعر لها ولكنها فضلت ان تستعمل طريقة الخيانه
وبعد مرور شهر تقريبا عاد خالد ليقرر مرة اخرى عن موعد الزواج ولكن امل رفضت
بدون اي سبب فأحتار خالد واخذ يفكر في هذه المشكله الا انه انتهز فرصة غياب
امل وتكلم مع امها فقال ....
خالد : ياعمه انا تعبت من كثر الاسفار ودي استقر حتى يرتاح البال وقلبي تعب من
كثر التفكير في امل ولكنها كالتمثال ماهمها شي من عذابي او راحة بالي
الام : والله ياخالد مادري شاقول لك ولكن اعتقد اتكلم مع ابوها في الموضوع افضل
حتى يكون عنده علم بالموضوع الا ان اخت امل قاطعتهم وقالت لخالد ,,,,
الاخت : ياخالد اذا بغيت الصراحه تراها ماتحبك لان قلبها متعلق بواحد ثاني
وهنا انصدم خالد بكلام اخت امل وكأن الدمعه نزلت من عينيه بلا شعور
خالد : ممكن يااختي اتفهميني كيف عرفتي هذا الشي
الاخت : والله ياخالد لانك انسان طيب وماحبيت انك تنخدع في امل حتى لوكانت اختي
فلازم اصارحك بالحقيقه قبل لااتورط معاها في المستقبل
خالد : ارجوك اختي قول لي كل الحقيقه واجرك على الله
الاخت : لقد اكتشفنا ارقام في هاتفها ويوم كلمناهم اطلعوا اكثرهم شباب ولكن في
واحد هو الرقم الوحيد اللي متكرره اتصالاته
وهنا تحطم خالد من اعماق قلبه كيف بأن يكون اول حب في حياته والعالم الذي رسمه
في قلبه يكون حقيقته كذب وخيانه اهكذا تبادلني الحب بالخيانه والله انه بكى كبكاء
الذي فقد اعز الناس اليه والام ساكته لاتقدر على النطق حتى اتت امل وناداها خالد
خالد : امل ودي لو تفتحين قلبك لي بس مره وحده في حياتك وعقبها مابغي شي منك
بس افتحي قلبك وقولي لي الحقيقه كلها علشان اريحك واريح قلبي من العذاب
انت صحيح اتحبين واحد غيري ... هنا انقلب وجه امل وانربط لسانها ولم تتكلم بشي
خالد : اما انك تتكلمين او اكلم ابوك عن الشي هذا بانك اتحبين واحد غيري وانا
المفروض اكون زوجك وحبيبك
امل : باقول لك بس عهد الله عليك انك ماتعمل لي شي او اتخبر ابوي
خالد : وعهد الله اني ماسوي شي حتى اسمع السلفه كلها
امل : اي نعم انا احب غيرك
وهنا كان الدنيا وقعت على راس خالد او جبل نزل على قلبه وكان صاعقه اصابت
قلبه المسكين الذي تبعثر حبه في الهواء كالرماد من مكان الى مكان


**************************************************


بعد ان اصاب خالد كسر في القلب والمشاعر اخذ يفكر ماذا يفعل وهنا قرر
خالد : امل ممكن تعطيني رقم الرجال ودي اكلمه والله بعهد الله اني بس باكلمه واذا
كان صادق يريدك للزواج انا بتركك له
امل : لا ياخالد مقدر اخاف اتروح وتعمل لنا مشكله معاه
خالد : ( والدموع من عينيه ) الله يشهد على ياامل اني بس باتفاهم معاه وانت تدرين
اني مااكذب وانا وعدك بعهد الله
امل : خلني اكلمه وقول له انك بتروح له
هنا والالم يعتصر قلب خالد وبراكين القهر تتفجر بداخله ولكن من يسمع او من يقدر
يساعدة او يخفف عليه الآهات وتوجه الى الله بالدعاء في قلبه (ارزقني الصبر يارب)
امل : انا كلمت الرجال وهو بيلقاك اليوم بعد صلاة المغرب في المكان الفلاني وسيارته
اوصافها كذيه
خالد : خلاص انا بروح الحين وعقب صلاة المغرب باتلاقى معاه
والله ان الالم ليحرق قلب خالد ويقطعه الى اشتات اشتات ... وصلى المغرب خالد وقلبه
ينبض دما من القهر ودعا الله ان يصبره وان لايفقد صبره امام الرجال وذلك للعهد
الذي قطعه بعهد الله لامل
راح خالد المكان وتلاقى مع الرجال وكان شكله من حثالة الشوارع اللي ماتطيقهم
النفس وتعجب خالد من امل كيف ان قلبها عشق هالرجال اللي شكله مهب شكل رجال
وبعد السلام ركب الرجال في سيارة خالد وبدا خالد بالكلام
خالد : لوسمحت تكلم ابكل صراحه وانا وقتي ضيق بس بغيت اعرف هل انت اكيد
بتتزوج امل
الرجال : شوف ياخالد انا واحد عاطل عن العمل لي اكثر من 5 شهور تقريبا ولاعندي
حتى مصروف جيبي وكيف تبيني اتزوج
خالد : ولكن كيف اتكلمها وانت تدري انها مخطوبه لي
الرجال : والله ياخالد ان امل تدري اني مااشتغل واني كنت تكلم معاها قبل لااعرف
انها مخطوبه ويوم عرفت اتهرب منها ولكنها تتصل على ولاتتركني في حالي
خالد : يعني كيف كنت تلعب بمشاعر البنات
الرجال : قلت لك ياخالد اني تركتها ولكنها ماتركتني في حالي


**********************************************

وهذا الجزء الثالث من القصة وأتمنى أن تحوز على رضاكم 0
خالد : شوف كلمه اخيره اقولها لك لاتلعب بمشاعر الناس ويوم انك اتشوف نفسك
عاجز عن الزواج خلك بعيد عن اعراض النا ولا والله انك بتندم ولولا عهدي بالله
لقطعتك تقطع ولكن اقول الله عليك ان شاء وبتبتلي مثل ماابتليت
ورجع خالد للبيت وجمع امل مع امها وخواتها وقال لهم ..........
خالد : اشهد عليها ترى الرجال مايبغيها ولافي نيته الزواج وشتقولين الحين ياامل
امل : خلاص ياخالد اللى بيني وبينك انتهى وعقب ماعرفت كل شي عني استر على
وخلني لحالي والله يعوضك باحسن مني ان شاء الله
خالد : ياامل تراني حتى الحين انا شاريك اذا اتحبين نكمل المشوار فانا بعهد الله
بنسى كل شي
امل : لاياخالد كل شي انتهى بينا
وهنا خالد كلم ابوها على الموضوع اللي صار ولكنه ماقال بانها اتحب غيره ولكنه
شرح له بانها ماتحب اتكون ملزومه بالعادات والتقاليد وانها تربت على انها تكون
بدون ( ... ) وهنا خالد قرر بان يروح مع ابوها للشيخ علشان يفصخون الخطوبه
وانتهى كل شي بينهم ورجع خالد مكسور الجناح في اول رحلة حب في حياته وبعد
فتره من الزمن قرر خالد انه يتقدم ويخطب اختها الكبيره اللي كان يشوف فيها كل
الادب والاحترام وانها متحشمه ومحافظه على الصلاه وكانت تخدم امها وابوها بكل
ادب واحترام وكانت تتمنى فارس احلامها كمواصفات خالد وذلك بعد ان عرف خالد
من اختها امل هذا الكلام ايام الخطوبه ... فقرر خالد ان يستشير اهله بالموضوع
ولكن اكثر اهله رفظوا الفكره بحجة انها اخت خطيبته ولكن الشرع لم يحرم ذالك
مادامت خرجت من عصمته
ولكن خالد قرر بان يتقدم لخطبتها ,,,,,
***********
بعد ان قرر خالد ان يخطب اخت امل ... لم يقف معه احد من اخوانه او هله فلذلك
قرر ان يرحل بنفسه وفي قلبه الف والف هم لايعرف او اختيار صحيح ام انه سوف
يقع في نفس المشكله التي وقع بها مع امل .... عندما وصل خالد ذهب وسلم على
ابو امل حتى يقيس النبظ كيف اذا له مكانه عند عمه السابق اللي هو ابو امل ولا لاء رحب فيه ابو امل احسن ترحيب وقال له ابو امل بانه امل خسرت شاب مثل خالد
وفعلتها هذه لن يتركها وسوف يراقب تحركاتها بعد ان علم ابوها بشطانة امل فقطع
عنها التلفون وحبسها في البيت ..... فرح خالد بان مكانته عند ابو امل محفوظه
وهو معزز ومكرم عندهم ... فسلم عاى ابو امل بالرحيل ولكنه فكر بانه يمر على
ام امل فهمها ابعدتهم الظروف ولكن في الاخير اهل وكانوا قرايب ...... مر خالد
على ام امل بدون علم ابو امل وسلم عليها عند باب البيت وبالصدفه الا امل خارجه
من باب البيت وانصدمت لرؤيتها خالد فقالت كالمجنونه ..........
امل : ها خطيبي كيف حالك وشخبارك
خالد : لم يتماسك نفسه فضحك لكلمات امل وقال لامها اي مجنون يفعل ذلك وتعجب
خالد لكلام امل .... ولكن جنون خالد في سحر العيون ترك ذكريات امل في قلبه نوع
من عدم الاتزان ... فتغيرت افكاره واخذ يحن لايام قبل مع امل التي كانت في بداية
خطوبتهم دائما تضحك مع خالد بقصص وحركات بينهم ولكن خالد قبل ان يودع الام
بعد ذهاب امل من بينهم قال للام ............
خالد : ياعمه انا جيتك طالبك طلبه
الام : افا ياخالد آمر وتدلل تراك والله عندنا عزيز وغالي
خالد : انا ودي اخطب اخت امل الكبيره
الام : ارتسمت عليها علامات التعجب ,,,, وكان تظن بان خالد اصابه الجنون من
سبة امل او انه جاء لينتقم لحبه الذي دفنته امل في بداية الطريق فقالت .........
الام : بس ياخالد انت تدري انك خطيب امل يعني اختها وكيف الحين بغيت اخت امل
خالد : الدين ماحرم هذا الشي وبعدين بدل اني اروح ودور على بنت ثانيه وانا مااعرفها
وتصيبني نفس مشكلة امل بعدين .... فكيف بتكون حياتي من عقبها
الام : والله حيرتني ياخالد خلني افكر بالموضوع وبرد عليك الاسبوع الجاي
خالد : واللي يسلمك ياعمه ساعديني تراني اعرف اخت امل بانها محترمه ومتحشمه
وتحافظ على الصلاه وقلبي يبغيها الحين .... ولمحت الام بريق دمعه في عين خالد
فاشفقت على المسكين خالد فقالت ........
الام : عندي فرصه ياخالد علشان اكلم اخت امل وبعدين بنشوف الحكايه كيف
خالد : اودعك بالله واتمنى ياعمه انك تردين علي ولاتتاخرين
الام : توكل على الله ياخالد ومايصير خاطرك الا طيب
ورحل خالد وفي قلبه وعقله اشياء كثيره وكثيره لايعرف كيف يركبها او يستنتجها
ففكر اذا عمل الشي الصح او الخطأ .... وبعد يوم من كلام خالد اتفكر الام كيف
تبتدي بالكلام مع اخت امل لانه شي يحير العقل وهي ماتبغى تخسر خالد لانه محترم
وعاقل واكثر البنات يتمنونه لرجاحة عقله وافكاره ... لانه في السابق كان يشارك
الام همومها وذلك بزواج ابو امل عليها فكان كثير مايساعد ام امل في المصاريف
ومرات يدفع لخوات امل للصالون او لشي وهو يحب ان يساعدهم بحكم انه كان
خطيب امل ويعتبر نفسه اخو لخوات امل ,,,, راحت الام وقالت حق امل انها تبغيها
في كلام على انفراد لين خواتها ناموا او راحوا مكان ... البنت اسمها ( نوره)
الام : يانوره ترى خالد جاي يطلب يدك على سنة الله ورسوله
نوره : تعجبت من هذا الكلام وكان لسان حالها انربط ولاتقدر على الكلام
الام : ها وش قلتي يانوره
نوره : يايمه شالكلام انت تضحكين معاي
الام : لا والله اليوم جاني خالد وطلب يدك مني بدون علم ابوك
نوره : بس كيف وانا كنت اخت خطيبته يعني امل منى وفيني
الام : ادري بس انت اتعرفين خالد واخلاقه
وهنا تغيرت ملامح نوره .... فاخذها الخيال الى عالم الحب او الاحلام لانها كانت
تتمنى ان تجد فارس احلامها كمواصفات خالد الذي ترى فيه كثير من الاشياء
المفقوده في قلبها وتعتيره كالدم الذي يجري في شرايينها

**************************************************


وهنا فكرت نوره بخالد وكان الدنيا لاتسعها من الفرحه لانها وجدت من يعرف
لمشاعر قلبها ويفهم معاني حبها الا وهو خالد الذي كان يكتب اجمل الخواطر
والاشعار والكلمات فلم تصدق بان خالد جاء يريدها له ... ولكن تسير الرياح بما
لاتشتهيه السفن .... عندما حضرت امل حكت الام لها بان خالد يريد اختها نوره
وبكل برود مشاعر قالت امل (عادي ترى خالد رجال زين ومحترم ) وهذا شي طيب
الام : وليش تركتيه اجل
امل : لاني احب اكون فري (free ) مااحب اكون مربوطه بأحد .... وزاد من فرحة
اختها نوره كلام امل وهذا دافع لها بان امل لن تزعل من اختها نوره علشان خالد
....... ولكن المشكله بان اخت امل الصغرى اسمها دانه كانت تعشق خالد بالسر
ولااحد يعلم عنها وكانت محتفظه باوراق وكلمات خالد الذي كان يكتبها في مجلسهم
من خواطر واشعار ... وبخبر خالد لاختها الكبر نوره اثر عليها تأثير قوي جدا مما
دعى لنقلها الى المستشفى في حاله عصبيه وتفاجاة الام ونوره وامل من اختهم دانه
للحاله التي هي عليها ... وبقت دانه في المستشفى لمدة اسبوع تحت اشراف دكتوره
نفسانيه ولكن لم تخبرهم بالذي اوصلها لهذه الحاله ... ومع خروج دانه من المستشفى
رضت بما كان لها من نصيب بان تترك خالد لاختها نوره لان خالد طلبها ولم يطلب
دانه .... وبعد ايام من خروج دانه حدثت الطامة الكبرى الا وهو ابوها المتسلط
الذي لايعلم عن البيت شي او لايهمه لانه عند زوجته الثانيه فهو لايهتم لهم كثيرا
فاجتمعت الام مع الاب لمناقشة موضوع خالد وقالت الام ...........
الام : يابو نوره ترى خالد تقدم يطلب يد نوره
الاب : كان عفاريت الدنيا كلها خرجت من الارض لتركب راس ابو نوره فاخذ
يضرب الام ونوره ايضا بدون كلام او سبب او حتى مناقشة الموضوع
وسحب نوره من ثيابها وقفل عليها الباب حتى لاتخرج ابدا وقام الاب بعد ذلك بتهديد
الام اذا جاء خالد الى هنا مره ثانيه سوف يقتلها من الضرب ولن يرحمهم .....
وجاء بعد يومين من الحادثه عم نوره ليتكلم مع نوره في الموضوع وقال ......
العم : يانوره انت معروفه عنك بالايمان والصلاه كيف تبين خالد وهو كان خطيب
اختك امل وكيف بيكون كلام الناس عنا بعدين يعني مافكرتي بالشي هذا
نوره : ياعمي اذا الدين ماحرم الشي هذا ليش اتحرمونه وانتوا اشعليكم من كلام
الناس وكلام الناس مايخلص سواء كنا في سجن او في الشارع فهم دائما يتكلمون
العم : معليش يانوره بس لازم تفهمين ان هذا الشي يمكن ياثر على اختك امل
نوره : امل قالت عادي وهي موافقه على اني اخذ خالد وانت تدري بان امل ماتهتم
لخالد من قبل يوم كان خطيبها وكيف الحين
العم : والله احترت يانوره معاك ولكن بحاول اتفاهم مع ابوك بكره
نوره : ياعمي الله يخليك لاتحرمني من نصيبي اللي الله اكتب لي لان هذا كان سبب من رب العالمين علشان يجيني خالد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه حـــــــــب بلا نهااايه 000 ادخوو وشووفو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـــتديــــــــات نــــــــــونــــــــــة :: المنتديات العامة :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: